جمهوريةesmatbasha

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلالأعضاءس .و .جالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ورد فى تفسير النفسى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eldod
مواطن
مواطن
avatar

عدد الرسائل : 902
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 14/05/2007

مُساهمةموضوع: ورد فى تفسير النفسى   الثلاثاء يونيو 05, 2007 7:42 am

ورد في تفسير النسفي أن الرسولe قال عندما أخرج بني النضير : "امضوا لأول الحشر وإنا على الأثر" فهل يُشير ذلك إلى وعد الآخرة )فإذا جاء وَعدُ الآخرةِ جِئْنَا بِكُم لَفيفاً(104) ( ؟ فدخول بني إسرائيل الأرض المباركة بعد موسى عليه السلام كان مقدمة لتحقيق وعد الأولى. ودخولهم بعد أن أخرجهم الرسول e كان أيضاً مقدمة لتحقيق وعد الآخرة. أما التراخي في الزمن فلا يعني شيئا، لأن المقصود أن هذا مقدمة لحصول الوعد الذي نزل في سورة الإسراء. فهو مجرد بداية رمزية. وأخرج النسفي أن قسماً من بني النضير سكنوا (أريحا). أقول: لا يكون الجمع في بدايته حشرا، وإن كان يصح أن نقول أول الحشر، لأن الحشر يعني الجمع الذي يكون معه الضيق في المكان، والضيق النفسي. وهذا يرهص بأن وعد الآخرة يتحقق عندما يصبح جمع بني إسرائيل في الأرض المباركة حشراً.



يقول علماء الأجناس إن 90% من يهود العالم هم من الأمم التي تهودت ولا يرجعون في أصولهم إلى بني إسرائيل. ويُقر اليهود بأن هناك عشرة أسباط ضائعة:"رأوبين، شمعون، زبولون، يساكر، دان، جاد، أشير، نفتالي، أفرايم ومنسي"[24] على ضوء ذلك كيف نقول إن يهود اليوم هم أبناء إسرائيل؟ نلخص الإجابة بما يلي:



1- يقول الله تعالى في سورة الإسراء: )فإذا جاءَ وَعْدُ الآخرةِ جِئْنا بِكُم لفيفاً(104)( والمقصود نجمعكم من الشتات في حالة كونكم منتمين إلى أصولٍ شتى، على خلاف المرة الأولى.

2- أصر اليهود على تسمية الدولة الأخيرة هذه "إسرائيل"، فأصبحت البنوة هي بنوة انتماءٍ للدولة. فلا شك أنهم اليوم أبناء إسرائيل.

3- إن الحكم على الناس في دين الله لا يكون على أساس العرق والجنس، بل على أساس العقيدة والسلوك. وقد آمن بنو إسرائيل باليهودية على صورة منحرفة، فيُلحقُ بهم كل من يشاركهم في عقيدتهم وشرعهم.

4- الانتماء الحقيقي هو انتماء الولاء، يقول سبحانه وتعالى في سورة المائدة : )ومَنْ يَتَوَلهم منكمْ فإنهُ منهم( [25].

5- لا نستطيع أن ننكر أن قسماً من يهود اليوم يرجعون في أصولهم إلى بني إسرائيل، وعلى وجه الخصوص الشرقيون منهم.

6- قولنا إن هناك قسماً من يهود اليوم يرجعون في أصولهم إلى بني إسرائيل هو قول صحيح، لكننا لا نستطيع أن نعينهم ونسميهم. ومن هنا تعتبر القضية قضية غيبية.



يظن البعض أن نهاية الدولة الإسرائيلية تعني اقتراب اليوم الآخر، وهذا غير صحيح، ولا أصل له. أما قول الرسول e : " لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود...." فقد ذهب بعض العلماء إلى القول أن المقصود أن الأمرلا بد أن يحصل، وليس المقصود أن قتالهم من علامات القيامة. أقول: حتى لو كان المقصود أن قتالهم هو من علامات يوم القيامة. فمن قال أن زوال دولتهم هذه في فلسطين هو آخر قتال لهم في الأرض، وإلا فما معنى قول الله تعالى: )وإن عُدتُم عُدْنا( ؟! وهل نسينا أن عامة أتباع الدجال هم من اليهود وفق ما جاء في الحديث الصحيح؟!



جاء في سنن أبي داود، في كتاب الجهاد:"... يا ابن حوالة، إذا رأيت الخلافة قد نزلت الأرض المقدسة، فقد اقتربت الزلازل والبلابل والأمور العظام. والساعة يومئذ أقرب إلى الناس من يدي هذه من رأسك"أو كما قال e. قول الرسول e : "...الخلافة قد نزلت... " دليل على أن الخلافة ستسافر حتى تنزل في بيت المقدس فتكون آخر دارٍ للخلافة. والتاريخ يخبرنا أن الخلافة سافرت من المدينة، إلى الكوفة، إلى دمشق، إلى بغداد، ثم إلى اسطنبول.. ثم... ثم... حتى تنزل بيت المقدس. ويؤيد معنى هذا الحديث قول الرسول e : " هم في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس" فعندما يأتي أمر الله يكون آخر ظهور للمسلمين في بيت المقدس واكناف بيت المقدس. واللافت للانتباه أن المسلمين لم يتخذوا بيت المقدس داراً للخلافة، مع أن دواعي ذلك كثيرة. ولا أظن أن الذين سيحررونها في هذا العصر سيتخذونها عاصمة وداراً للخلافة. أو بمعنى آخر لا أظن أن آخر ظهور للمسلمين سيكون عند تحرير بيت المقدس. بل إن آخر ظهور سيكون على يد المهدي الذي سيحكم الأرض بالإسلام، وتكون عاصمة دولته القدس. كانت البداية في مكة، وستكون الخاتمة في القدس.

)سُبحانَ الذي أسرى بِعَبْدِهِ ليلاً منَ المسجدِ الحرامِ إلى المسجدِ الأقصى الذي باركنا حولهُ لنريهُ من ءايتنا إنهُ هُوَ السميعُ البصيرُ (1) ( سورة الإسراء، الآية: 1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ورد فى تفسير النفسى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمهوريةesmatbasha :: (¯`'•.¸¸.•'´¯) المنتدى الاسلامى (_¸.•'`'•.¸_) :: منتدى الفقه والعقيدة-
انتقل الى: